العودة   منتديات الوان فسفورية > «۩۞۩- منتدى الوان فسفورية العام -۩۞۩» > «۩۞۩-نسمات ايمانيه-۩۞۩» > «۩۞۩-المواضيع التفاعليه والمهمه في قسم نسمات ايمانيه-۩۞۩»




تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر تابعنا على قوقل بلس تابعنا على اليوتيوب تابعنا من خلال الار اس اس

اسم العضو
كلمة المرور

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-06-03   #421
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}


الصورة الرمزية بسمة امل
بسمة امل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (10:50 AM)
 المشاركات : 65,765 [ + ]
 التقييم :  50779
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Antiquewhite
افتراضي رد: المجلة الايمانية اليومية





 

رد مع اقتباس
قديم 2014-08-06   #422
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}


الصورة الرمزية بسمة امل
بسمة امل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (10:50 AM)
 المشاركات : 65,765 [ + ]
 التقييم :  50779
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Antiquewhite
افتراضي رد: المجلة الايمانية اليومية



{وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّىَ يَحْكُمَ اللّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ}

أمر الله عز وجل نبيه محمدا صل الله عليه وسلم
بالصبر على ما سيلاقيه من أذى ومشقة من جراء استقامته
على منهج الله عز وجل ودعوة الناس إلى هذا المنهج فالآية
تشتمل على أمره صل الله عليه وسلم بالاستقامة في الدعوة
وتسليته فيما يصيبه، ووعده بأن العاقبة الحسنى له ولمن سلك طريقه
وسار على دربه. وفي هذه الآية دليل على أن أصحاب الدعوات
لا بد أن يُمتحنوا، ويُبتلوا، ولا بد أن يصبروا على الأذى والإعراض
الذي يتعرضون له من أقوامهم وذلك
{ حَتَّىَ يَحْكُمَ اللّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ }
والله عز وجل حينما يحكم_ يحكم بما فيه قرة للعين وتسلية
للصدر لأنه سبحانه خير الحاكمين.
فإلى كل من يسير في طريق الدعوة
إلى عز وجل كانت هذه الآية.



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-08-06   #423
 -

[[ عـطـرٌ ممزوج ٌ بــ { آنفاسه ]]
{؛؛؛؛ ::×مِےـليّےـكےـة قَےـلبّـهےـِ×::؛؛؛؛}


الصورة الرمزية جنان الكلمة
جنان الكلمة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 أخر زيارة : منذ 3 يوم (06:52 PM)
 المشاركات : 70,706 [ + ]
 التقييم :  70350
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
تعلمت ان العطا لوزاد عن حده خطا
تعلمت ان الجميل مايملا كفوف البخيل
تعلمت ان العيون اذاعشقت تصير ستر وغطا
وان أصدق دروب المحبه ماتبغى دليل
بس إنت
أغلامن مشى على الأرض ووطا
وصدقني
غلاك مومحتاج لدليل
لوني المفضل : Lightcoral
افتراضي رد: المجلة الايمانية اليومية











من عجائب القران الكريم انه ذكرت كلمة :
الـــدنــيــا: [ 115 مرة ] ~~~ الآخــــــــرة: [ 115 مرة ]
مــلائـكـــة : [88 مرة ] ~~~ شــيـاطـيــن: [ 88 مرة ]
صـــــــلاح : [ 50 مرة ] ~~~ فــــــســــــاد 50 مرة ]
رجــــــــل: [ 24 مرة ] ~~~ امــــــــــــــرأة 24 مرة ]
حـــيــاة 145 مرة ] ~~~ مــــــــــــوت: [ 145 مرة ]
صالحات: [ 167 مرة ] ~~~ ســـيـــئــات 167 مرة ]
نــــــــاس: [ 50 مرة ] ~ ~~أنــــبـــــيــــــاء: [ 50 مرة ]
زكـــــــــاة: [ 88 مرة ] ~~~ بــــــــــركــــــة: [ 88 مرة ]
شــــــدة: [ 102 مرة] ~~~ صـــــــبــــــــر: [ 102 مرة ]
شـــهـــر: [ 12 مرة ] ~~~ يــــــــــــــــوم: [ 365 مرة ]
بسم الله الرحمن الرحيم(( إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا))
صدق الله العظيم






 

رد مع اقتباس
قديم 2017-02-14   #424
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}


الصورة الرمزية بسمة امل
بسمة امل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (10:50 AM)
 المشاركات : 65,765 [ + ]
 التقييم :  50779
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Antiquewhite
افتراضي رد: المجلة الايمانية اليومية



مسؤولية التربية الإيمانية
د. محمد عمر الحاجي

ما أكثر الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تركـّز على المسؤوليات التي يحملها المربون تجاه أولادهم, وبخاصة الآباء والأمهات، لأن تلك المسؤوليات تشمل فترة زمنية طويلة, تعود إلى ما قبل الزواج, وتمتد إلى أن يصبح الإنسان مكلفًا يتحمل مسؤولياته بنفسه.

فولتير للملاحدة: لِمَ تشككون في الله؟! لولاه لخانتني زوجتي وسرقني خادمي

فمن ذلك قوله تعالى في معرض الحديث عن المسؤولية تجاه الأهل: {يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدادٌ لاَّ يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} (التحريم: 6)، وقوله سبحانه في سياق النصائح الموجهة للمسؤولين, وذلك من خلال التوجه بالخطاب إلى رسول الله "صلى الله عليه وسلم" : {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لاَ نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى} (طه: 132)

وفي هذا الصدد تركـّز الشريعة الإسلامية على فكرة مهمة مفادها: تعويد الطفل منذ الصغر على فهم أصول الإيمان وأركان الإسلام, بحيث يفهم حقائق الإيمان بالغيبيات كالإيمان بالله سبحانه, وبالملائكة, وبالكتب السابقة, وبالرسل والأنبياء عليهم السلام, وبالبعث والحساب, والجنة والنار, إضافة إلى التركيز على التمسـّك بالعبادات وأمور العقيدة والسلوك والآداب والأحكام والأخلاق.

وثمة إرشادات وتوجيهات ووصايا عدة وردت في القرآن الكريم والسنـّة النبوية وأقوال السلف الصالح, تحض على التربية الإيمانية المبكرة، فمن ذلك ما رواه الحاكم في المستدرك عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي "صلى الله عليه وسلم" قال: «افتحوا على صبيانكم أول كلمة بلا إله إلا الله»، وذلك حتى تكون بدايات معرفته كلمة التوحيد.

وفي سنن أبي داود عن عبدالله بن عمرو بن العاص "رضي الله عنه" ما أن النبي صلوات الله عليه قال: «مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين, واضربوهم عليها وهم أبناء عشر, وفرّقوا بينهم في المضاجع»، وذلك حتى يعتاد الولد على أداء بالعبادات التي تهذب جسمه وروحه وعقله.

وروى الطبراني عن علي بن أبي طالب "رضي الله عنه" قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" : «أدّبوا أولاكم على ثلاث خصال: حبّ نبيكم, وحبّ آل بيته, وتلاوة القرآن, فإن حَمَلـَة القرآن في ظل عرش الله يوم القيامة يوم لا ظل إلا ظله مع أنبيائه وأصفيائه»، وذلك حتى يأخذ الأولاد من سيرة الرسول القدوة دروسًا وعبرا ومواعظ يستفيدون منها وهم يسيرون في طرقات هذه الحياة, كذلك من أجل الاستفادة من سير الصحابة والتابعين والعظماء والمجاهدين والعلماء والعاملين إلى يوم الدين.

ولهذا كان سعد بن أبي وقاص "رضي الله عنه" يقول: كنّا نعلم أولادنا مغازي رسول الله "صلى الله عليه وسلم" كما نعلّمهم السورة من القرآن الكريم.

كل هذا ليكون للأولاد حصون منيعة ستكون كالصخرة الصمّاء التي تتكسـّر عليها كل موجات الإلحاد, وكل الزيف العلماني, وأقوال أهل الدعايات والضلال.

وكما هو معروف فإن كل طفل يولد على الفطرة, حيث التوحيد والعقيدة الصافية الطاهرة, وهذا ما أكدت عليه الشريعة الإسلامية, مصداق ذلك قوله تعالى: {فِطْرَةَ اللَّهِ الَتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لاَ تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّه} (الروم: 30).

وفي صحيح البخاري عن أبي هريرة "رضي الله عنه" قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" : «كل مولود يولد على الفطرة, فأبواه يهوّدانه، أو ينصـّرانه, أو يمجّسانه».

وما أكثر أقوال علماء التربية فيما يدور في فلك تعويد الطفل خصال الخير, وتحذيره من كل ما له علاقة بالشر, مثال ذلك ما قال الإمام الغزالي رحمه الله تعالى: «والصبي أمانة ٌ عند والديه, وقلبه الطاهر جوهرة نفيسة, فإن عوّد الخير وعـُلـّمه نشأ عليه وسعد في الدنيا والآخرة, وإن عُوّد الشر وأهمل إهمال البهائم شقي وهلك... وصيانته بأن يؤدبه ويهذبه ويعلمه محاسن الأخلاق».

وبالتالي, فالمنهج التربوي له مقدمات توصل إلى نتائج, وهي كما قال الشاعر:

وينشأ ناشئ الفتيان منا

على ما كان عوّده أبوه.

وما دان الفتى بحجىً ولكن

يعوده التدّين أقربوه.

وكم نرى على أرض الواقع المعيش الفرق بين من يدرس في معاهد تبشيرية وبين من يدرس في معاهد شرعية!

وليس النبت ينبت في جنان

كمثل النبت ينبت في الفلاة.

وهل يرجى لأطفالٍ كمال

إذا ارتضعوا ثدَيّ الناقصات

ولهذا فعلى المربّين أن يرتبوا مسألة التعامل التربوي مع الأولاد على الشكل التالي:

أ- أن يرشدوهم إلى الإيمان بالله: وذلك من خلال التفكر في آلائه ونعمه, وما بثّ في هذا الكون الفسيح من محسوسات, تجعل العاقل يسجد بين يدي الخالق سبحانه, معترفًا بتقصيره وعجزه.

وفي القرآن الكريم, وفي السنة المطهرة ما فيه الأدلة على ذلك, مثال ذلك قوله سبحانه: { هُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لَّكُم مِّنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ. يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} (النحل: 10-11)

إلى نهاية الآيات من سورة النحل.

ب- أن يغرسوا في نفوسهم روح الخشوع والتقوى والعبودية لله رب العالمين:

وذلك من خلال اتباع الوسائل التي تقوي في النفس الخشوع والتقوى, مثل:

الخشوع في الصلاة, والتعوّد على التباكي عند سماع القرآن الكريم, مصداق ذلك قوله سبحانه: {اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاءُ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ} (الزمر: 23)

جـ- أن يربّوا فيهم روح المراقبة لله سبحانه, في كل تصرفاتهم وأحوالهم:

وذلك من خلال ترويضهم على أن الله سبحانه يعلم السرّ وأخفى, ويعلم ما تخفيه الصدور, وأنه مراقب لكل تصرفاتنا ومطـّلع عليها.

ففي العمل يجب أن يراقب الإنسان ربه, ويكون مخلصًا فيه, قاصدًا من خلاله وجه الله سبحانه, كما قال تعالى: {وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ القَيِّمَةِ} (البينة: 5).

وهذا ما كان عليه السلف الصالح من هذه الأمة, ورحم الله الغزالي عندما أشار في كتابه «الإحياء» إلى ذلك بقوله: قال سهل بن عبدالله التستري: كنت وأنا ابن ثلاث سنين أقوم بالليل, فأنظر إلى صلاة خالي (محمد بن سوار), فقال لي يومًا: ألا تذكر الله الذي خلقك؟ فقلت: كيف أذكره؟

قال: قل بقلبك عند تقلـّبك في فراشك ثلاث مرات من غير أن تحرّك به لسانك: الله معي, الله ناظرٌ إلي, الله شاهدي، فقلت ذلك ليالي ثم أعلمته, فقال: قل في كل ليلة سبع مرات, فقلت ذلك ثم أعلمته, فقال: قل ذلك كل ليلة إحدى عشرة مرة, فقلته فوقع في قلبي حلاوته.

فلما كان بعد سنة, قال لي خالي: اِحفظ ما علمتك ودُم عليه إلى أن تدخل القبر, فإنه ينفعك في الدنيا والآخرة. قال: فلم أزل على ذلك سنين, فوجدت لذلك حلاوة في سرّي. ثم قال لي خالي يومًا: يا سهل! من كان الله معه, وناظرًا إليه, وشاهده, أيعصيه؟ إياك والمعصية...

ودار الزمن دورته, وأصبح سهل من كبار العارفين, ومن الصالحين, وذلك بفضل خاله الذي أدّبه وعلـّمه ورباه على الإيمان والمراقبة.

وبعد أن جرّب الغربيون كل النظم الوضعية, معلنين الإلحاد والكفر والإباحية, عادوا إلى عقولهم, فوجد المنصفون منهم أنهم أخطأوا الطريق, بحيث نجحوا وتفوقوا في مجالات العلوم البحتة, لكنهم يعيشون في فراغ قاتل من الناحية الروحية, ولذلك صدر عن بعضهم صيحات التحذير مما آلوا إليه, مثال ذلك قول الأديب الفرنسي «فولتير», وذلك في معرض سخريته من الملاحدة الماديين:

«لم تشككون في الله؟!, ولولاه لخانتني زوجتي, وسرقني خادمي».

فعلى المربّين ألا يدعو فرصة سانحة تمر إلا ويغرسوا في قلوب وصدور الأطفال الإيمان مصحوبًا بالمراقبة, خاصة فيما يتعلق بالعقيدة الراسخة, وإذا لم يُحصّن الطفل منذ صغره بالتوجيه الديني, وبالعقيدة الإسلامية, وبالفضائل والأخلاق الحميدة, فإنه لا شك سيترعرع على الفسوق والانحلال, وسيتـّبع الهوى والنفس الأمارة بالسوء.


 

رد مع اقتباس
قديم 2017-08-19   #425

 -
[[ مٌسَؤالُة قًسًمِ الحيِآة آلآسٍريِهـ ]]
{؛؛؛؛ ::× ڪنْڒٍ لُنْ يُتْڪرر ×::؛؛؛؛}


الصورة الرمزية المترفه
المترفه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 131
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (11:07 PM)
 المشاركات : 2,530 [ + ]
 التقييم :  650
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
تسآلني وش آبي
آبي قلبك × آبي حبك
آبي حتى ـآ دموع عينك
آبي قربك × آبي روحك
آبي حتى ـآ دفى ـآ يدينك
آبي { قلبك يصير قلبي ×
وآبي × آيدي تظل بيدك }
آبي حزنك × آبي همك
ولو تسآلني وش آبي بعد
بقولك آبي { دنيآك لي }
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: المجلة الايمانية اليومية



من أخلاق السلف الصالح : لا يتمنون البلاء ولا يسألون الله ابتلاءهم؛ لأنهم لا يدرون هل يثبتون فيه؛ أو لا ؟ ولكن إذا ابتلوا صبروا , قال النبي صلى الله عليه وسلم : «لا تتمنوا لقاء العدو، واسألوا اله العافية؛ فإذا لقيتموهم فاصبروا» [متفق عليه].


 

رد مع اقتباس
قديم 2017-12-21   #426
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}


الصورة الرمزية بسمة امل
بسمة امل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (10:50 AM)
 المشاركات : 65,765 [ + ]
 التقييم :  50779
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Antiquewhite
افتراضي رد: المجلة الايمانية اليومية





أفكار للصدقات الجارية و الأعمال الصالحة



ما ظنك بأجر من أطعم جائع أو فقير فكفاه الجوع والحرام

او تخيل كيف سيكون جوارك رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في الجنة إذا ما كفلت يتيم او ما مدى أجرك أن فرجت على مؤمن كربه من كرب الدنيا ففرج الله عنك كربه من كرب يوم القيامة وتذكر قول الرسول (صلى الله عليه وسلم) احب الأعمال إلى الله أدومها.

هل فكرت يا أخي المسلم لعمل صدقه جاريه لك في الدنيا حتى تكون نورا لقبرك بعد وفاتك وتجعل الحسنات تنهمر إليك سواء بالحياة أو الممات، وتعلم كما قال (صلى الله عليه وسلم) ينقطع عمل ابن أدم إلا من ثلاث ( صدقه جاريه ، أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له)

طبعا بعض الأخوان يستغربوا من التفكير في الموت ، لكن يا أخي هذا واقع والموت حق ولماذا نتجاهله ، لكن لا بد أن نعمل لأخرتنا ولك بعض طرق بسيطة لعمل الصدقات الجارية سواء يعملها الإنسان لنفسه أو يعملها لعزيز عليه من المتوفين

ملحوظة : عند عمل صدقه جاريه لأي ميت من أقاربك فيكون لك يا أخي مثل ثوابه. وهناك أمثله للصدقات الجارية كالتالي:

· تعليم الافراد تلاوة القران او المساهمه لتعليمه او تبرع بالمساعده لأماكن تعليم القران الكريم

· القيام بالمساهمة في بناء مسجد أو بيت من بيوت الله ، فعندما يدخل المسجد إنسان ليصلي أو ليتلقى علم تكون حسنه لك في دنياك وأخرتك

· كفالة يتيم - قال (صلى الله عليه وسلم) أنا وكافل اليتم كهاتين في الجنة – و أشار بإصبعيه السبابة والوسطي.صدق رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حتى ولو بعشره جنيهات أو زيارة دار للأيتام لتمسح على رأس يتيم لتأخذ بعدد شعر رأسه حسنات وإعطاؤهم الحلوى.

· المساهمة في بناء المستشفيات ولو بالدواء المتبقي عندك ولا تحتاجه أعطيه حتى للمستشفيات أو المساجد التي بها مستشفيات صغيره لإعطائه للفقراء والمساكين أو شراء أجهزه لتلك الأماكن أو التبرع بالمال ، وتكون أيضا صدقه جاريه بالحياة والممات.

· شراء الأطراف الصناعية للمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ، وعجلات المعاقين والكراسي المتحركة وسماعات الآذن ونظارات طبيه.

· التبرع بنظاراتك الطبية القديمة لمن يحتاجها من ضعاف البصر

· تزويد إخواننا في فلسطين والعراق وغيرهم من المسلمين في سائر الكره الأرضية بالمال والطعام والزاد لكي يقاوموا العدو ، وتزويدهم بالاحتياجات الأزمة لهم في ولأطفالهم وبالمواد الطبية أيضا.

· التبرع بالدم لمن يحتاج من المرضى والمصابين

· مافاض عن حاجتك من الطعام ممكن اعطائه للجمعيات الخيريه طالما هذا الاكل نظيف وصحي فلا مانع فهذه الجمعيات من الممكن ان ترسل اشخاص لأخذ الطعام من منزلك لتعطيه للفقراء والمحتاجين.

· وضع طبق به حبوب للعصافير والطيور المحلقة بجوار منزلك لتأكل منه هذه الطيور

· الأكل المبتقي منك من الممكن إعطائه للحيوانات الضاله مثل القطط والكلاب

· توزيع المصاحف (تكون علم ينتفع به) لك في الدنيا والآخرة ويوجد أيضا مراكز إسلامية في بلاد أجنبية من الممكن أيضا توزيع المصاحف لها – لأن حاليا توجد حمله من الغرب ومن أمريكا وإسرائيل لتزييف القران ، فلماذا لا نرسل لهم مصاحف من بلادنا العربية والإسلامية المصاحف الحقيقة وليس المزيفة التي
تبتدعها أمريكا وتحذف منها ونحن في مصر بلد الأزهر الشريف لابد أن نواجه هذه الحملات الشرسة من الغرب والحمد لله ، فعلا أهل الخير بمصر والعالم العربي مدركين لذلك

· توزيع مصاحف بلغات غريبه مثل لغه الزولو او اللغات الاسيويه لهذه البلاد لأن توجد حملات تنصير كبيره بهذه البلاد فلماذا لا ندعو هذه البلاد للاسلام.

· المساهمة في عمل الأكفان والمشاركة في سيارات الموتى لأن يوجد بعض الفقراء لا يجدوا ما ينقل مواتهم ولا يجدوا حق الكفن لديهم ولا يجدوا من يقوم بتغسيلهم ، فالمشاركة في هذا عمل عظيم الثواب.

· التبرع ببناء للمدافن الشرعية

· إذا كنت طبيب فلماذا لا تخصص يوم للحالات الفقيرة أو التبرع بالكشف عن الحالات التي لم تستطيع العلاج وعمل جراحه لها كل مجانا كلما دعت الحاجة.

· إذا كنت مدرس لماذا لا تساعد الطلبة الفقراء على استذكار دروسهم ويكون علما ينتفع به وينير لك قبرك.

· التبرع بالكتب المدرسية القديمة عند أولادك أو من تعرف للأطفال الفقراء

· عمل مواسير مياه في الأماكن النائية لتكون احلي صدقه لأنها تروي العطشى ويتوضأ بها المسلمون لأداء الصلاة وتكون أساس للنظافة لهم وان النظافة من الإيمان ، وأيضا ممكن التبرع لهؤلاء الناس بجراكن المياه الفارغة والزجاجات الفارغة لملئ المياه من اقرب نبع ماء أو ماسورة ماء في هذه الأماكن النائية وبالفعل يوجد ناس بحاجة لهذا الشيء البسيط وعظيم الثواب

· حفر بئر حتى يشرب منه أي إنسان أو طائر أو حيوان

· التحدث مع الأجانب والغرب عن طريق المراسلات أو النت عن الإسلام وتسامحه و إعطاء فكره صحيحه عن الإسلام وأصوله

· عمل جروب إسلامي وإرسال للجروبات رسائل دينيه.

· التبرع بسجاجيد الصلاة لكي يصلي بها المسلم وتنال الثواب في كل صلاه ومستلزمات المساجد

· إعطاء دروس للعلم وتفيد الناس بما تعلمته سواء بالعلم أو الدين

· إعطاء دروس للطلبة الفقراء لتوقيتهم في المواد الضعفاء بها وممكن هذا عن طريق التطوع أو إعطاءهم في المساجد أو أي مكان أخر

· التبرع بالدم

· إذا كنت تجيد تلاوة القران وتفسيره فعليك بتعليم القران للناس ( خيركم من تعلم القران وعلمه ) وأيضا إذا كنت تعرف الأحاديث النبوية الصحيحة فعليك أيضا بتعليمها لناس

· توزيع السي ديهات الدينية والعلمية والتي بها ادعيها والشرائط الكاسيت والمصورة لطلبه العلم

· عمل مطبوعات دينيه وعلميه ونشرها

· إذا كان أحد الفقراء من الفلاحين من الممكن شرا ء بقره أو جاموسه أو أي من الأغنام وهي من اجمل الصدقات الجارية لأنها تدر الألبان وممكن أن تنجب فيزداد الرزق لدى هذا الفلاح من الألبان وبهائم

· شراء كتب للطلبة الفقراء والمحتجين

· التصدق بالملابس والبطاطين للفقراء

· شراء لبن ( حليب ) الأطفال للملاجئ وأيضا البامبرز والأطعمة والأدوية

· الذهاب للملاجئ ودار المسنين لمجالسه الأطفال وكبار السن فهذه أسمى صدقه وتقديم الحلويات وتبادل الأحاديث ونشعرهم بأنهم جزء من مجتمعنا.

· الدعاء للميت ، فكان يوجد شخص من أهل النار ، ودخل الجنة وارتفعت درجاته فسأل الله عز وجل من أين لي بهذا وأنا من أهل النار ، فقال الله تعالي له أن ابنك يدعو ويستغفر لك ، فلا تنسي الدعاء والأستغفار لوالديك وللمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.

· إرسال راتب شهري لغير القادرين أو حتى مبلغ قليل للفقراء فالخير في القليل الدائم افضل من الكثير المنقطع.

· توريث المصاحف والكتب الدينية والعلمية

· تعليم الفقراء المحتاجين مهنه تجعلهم يكتسبوا منها رزقا حلالا يعينهم على الحياة افضل من أن يتسول وهناك رأي للفيلسوف الصيني كونفشيوش وهي ( أن تعلم الفقير الصيد خيرا من أن تعطيه سمكه )

· تمويل الفقراء بمشاريع بسيطة وصغيره مثل بيع الورود أو الكتب الدينية ،
وكان الرسول (صلى الله عليه وسلم) إذا جاء أحد وتسول منه أعطاه درهمين ليشتري أدوات التحطيب ويحتطب بدلا من التسول

· مساعدة الاسر لكي تنتج ليكون في اسر منتجه وزوجات وبنات يعملوا وينتجوا وهو داخل ديارهم

· تأهيل المعوقين للعمل لكي يكتسبوا رزقا حلالا طيبا

· التبرع بلعب الأطفال القديمة أو الملابس المستعملة للأيتام والفقراء

· التبرع لإنشاء مستوصفان بأجور رمزيه

· إعداد قوافل الخير بالقرى والعشوائيات

· الأدوات المنزلية القديمة والمستعملة والأجهزة الزائدة عن الحاجة
إعطائها للشباب الفقير المقبل على الزواج آو للعائلات الفقيرة

· عمل أكياس بمواد غذائية لأطعام الآسر الفقيرة وأكياس لشهر رمضان
للمحتاجين

· صله الرحم وخاصة مع من يحبهم اهلك وكان يتودد إليهم فهي في حد ذاتها بر للوالدين بعد مماتهم.

· ولا تنسي يا أخي المسلم أن التبسم في وجه أخيك المسلم صدقه ، فتبسم .

· و أخيرا ، نشر هذه الرسالة تعتبر صدقه جاريه ، وأيضا ليتك يا أخي
المسلم تقوم مثلي وترسل رسائل وادعيه دينيه عن طريق النت والجروبات أو توزعها لزملائك بالجامعة أو في مترو الأنفاق أو أي من وسائل المواصلات‬


 

رد مع اقتباس
قديم منذ 2 أسابيع   #427
 -  × لون محلو ×


الصورة الرمزية الخالدي
الخالدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4583
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : منذ 3 يوم (10:10 PM)
 المشاركات : 591 [ + ]
 التقييم :  330
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: المجلة الايمانية اليومية



جزاك الله كل خير
سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي على جمال الاختيار
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير


 

رد مع اقتباس
قديم منذ 2 أسابيع   #428
 -  × لون محلو ×


الصورة الرمزية الخالدي
الخالدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4583
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : منذ 3 يوم (10:10 PM)
 المشاركات : 591 [ + ]
 التقييم :  330
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: المجلة الايمانية اليومية



جزاك الله كل خير
واكتب لك الاجر
يـعـطــيك العــافــيه لطرحك القيم ..
.. بـ إنتظار جـــديــــدك الممـــيز ..
.. ودي قبل ردي


 

رد مع اقتباس
قديم منذ 2 أسابيع   #429
 -  × لون محلو ×


الصورة الرمزية الخالدي
الخالدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4583
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : منذ 3 يوم (10:10 PM)
 المشاركات : 591 [ + ]
 التقييم :  330
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: المجلة الايمانية اليومية



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة salma مشاهدة المشاركة









........••----------------------••


...........دُمٌتًٍـُـُمْ بَــٍ وٌدٍّ ..}
▫▪▪▫


الف شكر لكــ على هذا الطرح
والمعلومات المفيده ......
يعطيك الف الف عااافيه
طرح تميز بالابداع والجهود الرائعة كما تعودنا منكم
وبـ إنتظآر المزيـد من الفآئدهـ
مع تمنياتي لي ولكم بالصحه
والسعادة الدااااائمه التي لاتفارقكم ابدا .......

دمت / بـ بخير وسعآدهـ "


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلة, الايمانية, اليومية
كاتب الموضوع salma مشاركات 428 المشاهدات 12791  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نهائي النسخة الـ 28 لدولية دبي للسلة الليلة جنان الكلمة «۩۞۩- الوان فسفورية لرياضة العالمية والمحلية-۩۞۩» 3 2017-02-25 07:12 AM
يـ فرحنا ويسعدنا الليلة(صالات للأفراح)* قمرالليل «۩۞۩- الديكور ، Decoration-۩۞۩» 6 2014-05-18 05:31 PM
ماذا لو أن لمانشستر يونايتد فرصة أفضل من بايرن مونيخ هذه الليلة؟ سـاهر الليل «۞.الوان فسفورية للاخبار ،الوظائف, الحوادث ، القضايا ، اخبار عالمية ، اخبار مثيرة.۞» 1 2014-04-28 07:23 AM
الأهلي يهزم المحلة في افتتاح الدوري المصري سفير الأيام «۩۞۩- الوان فسفورية لرياضة العالمية والمحلية-۩۞۩» 1 2013-02-03 12:52 PM
الليلة فيلم (الحكاية) في الجزء السابع سفير الأيام «۩۞۩- الوان فسفورية لرياضة العالمية والمحلية-۩۞۩» 1 2012-12-12 05:19 PM

منتديات الوان فسفورية


الساعة الآن 11:50 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd منتديات
ضاوي الغنامي الماسة الناف بار::dawi ® طيور الامل © 1,0
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
منتديات الوان فسفورية
Designed and Developed by : Jinan al.klmah