«۩۞۩- آعلآنات منتديات جنان المشاعر-۩۞۩»

عدد مرات النقر : 810
عدد  مرات الظهور : 11,512,948
عدد مرات النقر : 762
عدد  مرات الظهور : 11,512,945
عدد مرات النقر : 586
عدد  مرات الظهور : 7,722,806
عدد مرات النقر : 596
عدد  مرات الظهور : 7,722,804
عدد مرات النقر : 613
عدد  مرات الظهور : 7,722,808
عدد مرات النقر : 651
عدد  مرات الظهور : 7,722,806

عدد مرات النقر : 771
عدد  مرات الظهور : 11,512,847
عدد مرات النقر : 547
عدد  مرات الظهور : 7,893,122
عدد مرات النقر : 252
عدد  مرات الظهور : 6,021,1223
عدد مرات النقر : 259
عدد  مرات الظهور : 6,021,0574


آخر 10 مشاركات
نبض قلبي بحبه ويثور قلمي لأجله { مدونتي } (الكاتـب : - )           »          الروائي أمير تاج السر: الأدب موهبة شقية وشهادة لمزاولة "الثرثرة" (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          لنجعل حياتنا " احسان " (الكاتـب : - )           »          تعلموا إهداء النور لمن حولكم (الكاتـب : - )           »          قصه فيها عبره (الكاتـب : - )           »          وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين (الكاتـب : - )           »          أقراض البطاطا باللحم والجبنة (الكاتـب : - )           »          ادمنتني حبك (الكاتـب : - )           »          تلك طريقة قلب (الكاتـب : - )           »          الخيال احلى (الكاتـب : - )
الإهداءات

مواضيع ننصح بقراءتها الروائي أمير تاج السر: الأدب موهبة شقية وشهادة لمزاولة "الثرثرة"
العودة   منتديات جنان المشاعر > «۩۞۩- جنان المشاعر العام -۩۞۩» > «۞. جنان للمواضيع العامة والمنوعة .۞»




تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر تابعنا على قوقل بلس تابعنا على اليوتيوب تابعنا من خلال الار اس اس

اسم العضو
كلمة المرور

الملاحظات

الحب هو لغة الوجود

الحب هو لغة الوجود كم من الوقت يذهب «سدى» من دون أن نغتنم اللحظة في التعبير عن مشاعرنا لمن نحب الحب لغة الوجود، بل هو أحد المقومات الأساسية في الوجود.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم منذ 4 أسابيع
 -  • • مديرة الموقع • •
* آدري الموقع *
{؛؛؛؛ منوة البحار؛؛؛؛}
العسل قلبي غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
لآاله الا الله محمدا رسول الله
قـائـمـة الأوسـمـة
مؤسس قيادي

المتابع الرائع

وسام التميز

وسام التكريم

 عضويتي » 435
 سجلت » Feb 2012
آخر زيارة » منذ 7 ساعات
آبداعاتي » 13,720
 مكاني » السعودية
الاعجابات المتلقاة » 634
الاعجابات المُرسلة » 388
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
آلعمر  » 00
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » العسل قلبي has a reputation beyond reputeالعسل قلبي has a reputation beyond reputeالعسل قلبي has a reputation beyond reputeالعسل قلبي has a reputation beyond reputeالعسل قلبي has a reputation beyond reputeالعسل قلبي has a reputation beyond reputeالعسل قلبي has a reputation beyond reputeالعسل قلبي has a reputation beyond reputeالعسل قلبي has a reputation beyond reputeالعسل قلبي has a reputation beyond reputeالعسل قلبي has a reputation beyond repute
مشروبي مشروبي  7up
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » جميع الاقسام بالمنتدى =)
قناتي قناتي abudhabi
آشجع اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop CS4 My Camera: Nicon

 مُتنفسي هنا

♠♠وسائطي ♠♠♠ ~
MMS ~
061 الحب هو لغة الوجود





الحب هو لغة الوجود

كم من الوقت يذهب «سدى» من دون
أن نغتنم اللحظة في التعبير عن مشاعرنا لمن نحب
الحب لغة الوجود، بل هو أحد المقومات الأساسية في الوجود.
سماء الحب كبيرة وواسعة وعميقة، تهذّب النفس،
وتلين القلب، وتسمو بالروح
في الحب يرتقي الإنسان ويدرك معاني الجمال في الحياة،
سيتأمل الوجود بصفاء الذهن وقلب خالٍ من المشاكسات
والأحكام وردود الأفعال،
سيتعلّم أن يدرك المعاني الباطنة في قلوب الآخرين،
سيشاهد بذور المحبة والخير فيهم،
وإن أخطؤوا سيدرك ضعف الإنسان وجهله،
مما يجعلنا نرحم بعضنا ونتجاوز عن جهلنا.

هنا تكون لغة الحب العميقة.
القلب «الخيّر» المحب دوماً يبحث عن الإيجابية في كل شيء،
إن عصفت به الظروف،
وإن قست به المواقف وتعرت النفوس أمامه،
يظل دائماً يبحث عن المغزى والرسالة
من تلك الوقفات في حياته برضا تام،
مع إرادة قوية ومحبة في صنع أي شيء
يجعله يتجاوز هذه المواقف والظروف.
ما لا ندركه أن طاقة الحب كبيرة،
تجعل النفس دوماً هادئة غير مستعجلة في إصدار الأحكام،
وهذا يعطيها فرصة في التأني لمعرفة
كيفية التصرف والتحدث والتعامل مع الآخرين،
عكس القلب القاسي أو المتشائم،
الذي ما إن يتعرض لمواقف خانقة تجده
منفعلاً عصبياً يصدر الأحكام والأفعال السلبية،
ثم بعد مرور الوقت يندم ويتراجع.
لنتعمق أكثر في مفهوم الحب والتعبير
والإفصاح عنه لقلوب الأحبة من حولنا،

كم مرة عبّرنا لأبنائنا عن مدى محبتنا لهم
قولاً واحتضناهم من دون مناسبة معينة!
عندما نتأمل هذا المشهد في بيوتنا سنجد
أن ضعف هذا الحب وعدم وضوحه قولاً وتعبيراً،
لأننا أَجدنا التعبير عنه من خلال الهدايا والكماليات،
والحقيقة أن الأبناء لن يصلهم شعور الحب،
بل ستزيدهم هذه العطايا رغبة في التملك والامتلاك،
لأننا ربطنا محبتنا لهم بهذه الأشكال والصور،
وللأسف نحن وأبناؤنا لن نشعر بتلك
المشاعر الدافئة،
بل سيشعرون بتلك الفجوة العاطفية المشاعرية المفقودة،
هم في حاجة
إلى ضمهم بين صدورنا بمحبة وقرب،
والتعبير لهم عن ذلك بصدق، والإنصات لهم بحب،
هذا ما يبني العلاقة الإيجابية والدافئة
بين الآباء والأبناء.

الجميع يدرك ما يعانيه العصر الحالي من جمود تلك العواطف،
على رغم أنها المحرك الأساس في العلاقات الإنسانية.
كل شيء يذهب،
لكن يظل هناك قلب يتذكر ويشعر بمعنى تلك المحبة.
والحب «إن وجد لن يغيب أبداً».
ونقيس على ذلك العلاقات الزوجية التي أصبحت «صورية»،
جيدة الشكل خالية المعنى،
كلا الطرفين ينتظر من الآخر أن يقدم السعادة على طبق جاهز،
ارتبط مفهوم الحب بكم تعطي من مادة أو هدايا أو سفر،
وعلى رغم أن كليهما يحاول إرضاء الطرف الآخر،
لكن هذا المفعول من الصور والأشكال المادية سرعان ما ينتهي،
لأنها لا تلامس العمق ولا تلامس المشاعر بصدق، الحب أعمق وأشمل،
العلاقة الزوجية تحتاج إلى التعبير عنها بحب،
وفي الحب من دون خجل أو خوف
من أن يتغيّر الطرف الآخر،
هناك اعتقاد عندما نعبّر عن مشاعرنا يعتبر ضعفاً منا،
وهو ما يجعل هناك مسافة بين الطرفين،
للأسف نخجل أن نعبّر عما في داخلنا من مشاعر جميلة،
مما يصنع مشكلات أخرى خطرة جداً، الأبناء يلجؤون للغير،
من يحتويهم ويسمعهم ويقدّرهم،
والأزواج يلجؤون إلى أطراف أخرى،
تسمعهم وتعبّر لهم عن مشاعرهم،
فَلِمَ لا نختصر تلك المسافات ونعبّر لمن نحب عن مشاعرنا بصدق؟
كما أن الحب ليس مقصوراً بين الأفراد،
بل محبة العمل والاستمتاع به ولا نشاهده كواجب،
والتعبير عن مدى إخلاصنا له وتقيدنا
بوقته وإنجاز أعمالنا على أحسن وجه،
هنا يكون التعبير عنه بالفعل والتطبيق والإنجاز،
من يحب عمله سيبدع وسينجز،
وفي آخر المطاف سيتفوق وسيساعد وطنه
على أن يكون أجمل وأفضل.

قيمة الحب عظيمة،
لها انعكاس على أنفسنا وعلى من نحب وعلى أعمالنا،
ومن ثم الأكيد على الحياة
نفسها التي ستعكس بدورها كل الحب لنا،
لأننا ندرك أن تأثير الداخل في أعماقنا في عالمنا الخارجي كبير وواضح.
هناك قاعدة أساسية:
«من يعرف الحب في داخله سيعرف الحب في كل الوجود».

كم من الوقت يذهب «سدى» من دون
أن نغتنم اللحظة في التعبير عن مشاعرنا لمن نحب
الحب لغة الوجود، بل هو أحد المقومات الأساسية في الوجود.
سماء الحب كبيرة وواسعة وعميقة، تهذّب النفس، وتلين القلب،
وتسمو بالروح
في الحب يرتقي الإنسان ويدرك معاني الجمال في الحياة،
سيتأمل الوجود بصفاء الذهن وقلب خالٍ من المشاكسات
والأحكام وردود الأفعال،
سيتعلّم أن يدرك المعاني الباطنة في قلوب الآخرين،
سيشاهد بذور المحبة والخير فيهم،
وإن أخطؤوا سيدرك ضعف الإنسان وجهله،
مما يجعلنا نرحم بعضنا ونتجاوز عن جهلنا.

هنا تكون لغة الحب العميقة.
القلب «الخيّر» المحب دوماً يبحث عن الإيجابية في كل شيء،
إن عصفت به الظروف،
وإن قست به المواقف وتعرت النفوس أمامه،
يظل دائماً يبحث عن المغزى والرسالة
من تلك الوقفات في حياته برضا تام،
مع إرادة قوية ومحبة في صنع أي شيء يجعله
يتجاوز هذه المواقف والظروف.
ما لا ندركه أن طاقة الحب كبيرة،
تجعل النفس دوماً هادئة غير مستعجلة في إصدار الأحكام،
وهذا يعطيها فرصة في التأني لمعرفة
كيفية التصرف والتحدث والتعامل مع الآخرين،
عكس القلب القاسي أو المتشائم،
الذي ما إن يتعرض لمواقف خانقة تجده
منفعلاً عصبياً يصدر الأحكام والأفعال السلبية،
ثم بعد مرور الوقت يندم ويتراجع.
لنتعمق أكثر في مفهوم الحب والتعبير
والإفصاح عنه لقلوب الأحبة من حولنا،

كم مرة عبّرنا لأبنائنا عن مدى محبتنا لهم
قولاً واحتضناهم من دون مناسبة معينة!
عندما نتأمل هذا المشهد في بيوتنا سنجد
أن ضعف هذا الحب وعدم وضوحه قولاً وتعبيراً،
لأننا أَجدنا التعبير عنه من خلال الهدايا والكماليات،
والحقيقة أن الأبناء لن يصلهم شعور الحب،
بل ستزيدهم هذه العطايا رغبة في التملك والامتلاك،
لأننا ربطنا محبتنا لهم بهذه الأشكال والصور،
وللأسف نحن وأبناؤنا لن نشعر بتلك
المشاعر الدافئة،
بل سيشعرون بتلك الفجوة العاطفية المشاعرية المفقودة،
هم في حاجة
إلى ضمهم بين صدورنا بمحبة وقرب،
والتعبير لهم عن ذلك بصدق، والإنصات لهم بحب،
هذا ما يبني العلاقة الإيجابية والدافئة
بين الآباء والأبناء.

الجميع يدرك ما يعانيه العصر الحالي من جمود تلك العواطف،
على رغم أنها المحرك الأساس في العلاقات الإنسانية.
كل شيء يذهب،
لكن يظل هناك قلب يتذكر ويشعر بمعنى تلك المحبة.
والحب «إن وجد لن يغيب أبداً».
ونقيس على ذلك العلاقات الزوجية التي أصبحت «صورية»،
جيدة الشكل خالية المعنى،
كلا الطرفين ينتظر من الآخر أن يقدم السعادة على طبق جاهز،
ارتبط مفهوم الحب بكم تعطي من مادة أو هدايا أو سفر،
وعلى رغم أن كليهما يحاول إرضاء الطرف الآخر،
لكن هذا المفعول من الصور والأشكال المادية سرعان ما ينتهي،
لأنها لا تلامس العمق ولا تلامس المشاعر بصدق،
الحب أعمق وأشمل،
العلاقة الزوجية تحتاج إلى التعبير عنها بحب،
وفي الحب من دون خجل أو خوف
من أن يتغيّر الطرف الآخر،
هناك اعتقاد عندما نعبّر عن مشاعرنا يعتبر ضعفاً منا،
وهو ما يجعل هناك مسافة بين الطرفين،
للأسف نخجل أن نعبّر عما في داخلنا من مشاعر جميلة،
مما يصنع مشكلات أخرى خطرة جداً، الأبناء يلجؤون للغير،
من يحتويهم ويسمعهم ويقدّرهم،
والأزواج يلجؤون إلى أطراف أخرى،
تسمعهم وتعبّر لهم عن مشاعرهم،
فَلِمَ لا نختصر تلك المسافات ونعبّر لمن نحب عن مشاعرنا بصدق؟
كما أن الحب ليس مقصوراً بين الأفراد،
بل محبة العمل والاستمتاع به ولا نشاهده كواجب،
والتعبير عن مدى إخلاصنا له وتقيدنا بوقته
وإنجاز أعمالنا على أحسن وجه،
هنا يكون التعبير عنه بالفعل والتطبيق والإنجاز،
من يحب عمله سيبدع وسينجز،
وفي آخر المطاف سيتفوق وسيساعد وطنه
على أن يكون أجمل وأفضل.

قيمة الحب عظيمة،
لها انعكاس على أنفسنا وعلى من نحب وعلى أعمالنا،
ومن ثم الأكيد على الحياة
نفسها التي ستعكس بدورها كل الحب لنا،
لأننا ندرك أن تأثير الداخل في أعماقنا في عالمنا الخارجي كبير وواضح.
هناك قاعدة أساسية:

«من يعرف الحب في داخله سيعرف الحب في كل الوجود

 

الموضوع الأصلي : الحب هو لغة الوجود     -||-     المصدر : منتديات جنان المشاعر     -||-     الكاتب : العسل قلبي

hgpf i, gym hg,[,]





رد مع اقتباس

اخر 10 مواضيع التي كتبها العسل قلبي
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
قــوآرب في بحــر الحيآة «۩۞۩-نسمات ايمانية-۩۞۩» 3 97 2019-10-11 05:43 PM
ماهي الحياة «۞. جنان للمواضيع العامة والمنوعة .۞» 3 152 2019-10-09 07:52 PM
كيف أتأثر وأتدبر القرآن الكريم «۩۞۩- جنان القرآن الكريم وعلومه-۩۞۩» 2 153 2019-10-09 06:10 PM
حديث: فقام في الركعتين الأوليَيْن ولم يجلِس 3 189 2019-10-09 06:05 PM
لو انكسرت اسجد لربك «۩۞۩-نسمات ايمانية-۩۞۩» 2 175 2019-10-09 06:01 PM
خلق الوفاء عند رسول الله صلى الله عليه وسلم 2 344 2019-10-02 08:46 AM
قًصّة الُصّحَابُيّ مُصّعّبُ الُخِيّرً «۩۞۩-الصحابة رضوان الله عليهم-۩۞۩» 1 350 2019-10-02 08:44 AM
الطيبون لايتغيرون «۩۞۩-نسمات ايمانية-۩۞۩» 1 317 2019-10-02 08:31 AM
تدري إذا البنت عشقت وش ممكن يصير «۩۞۩- جنان الخواطر المنقولة -۩۞۩» 3 317 2019-09-29 09:33 AM
صعبَة خيـآرآتي وآنـآ مآتخيـَرتَ «۩۞۩-جنان الشعر المنقول -۩۞۩» 3 282 2019-09-29 09:31 AM

قديم منذ 4 أسابيع   #2
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}


الصورة الرمزية بسمة امل
بسمة امل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
   عضويتي » 334  
 سجلت » Oct 2011   
آخر زيارة » منذ 4 دقيقة  
  أبداعاتي » 68,360  
   مكاني » الشرقيه   
  الاعجابات المتلقاة » 1506   
  الاعجابات المُرسلة » 2006  
  دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia   
آلعمر  » ماذهب في طاعة الله
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبطة
مشروبك   7up
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » جميع الاقسام

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera: Canon

  قناتي Saud

 مُتنفسي هنا

 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي :

وسام الاخلاص والمحبه

مؤسس قيادي

التواجد

الادارة المميزة

 SMS ~
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Antiquewhite
افتراضي رد: الحب هو لغة الوجود



تسلم يمينك غاليتي
طرح رآأآئع برووعة حضورك
يعطيك العافيه في انتظار جديدك
جوريه لروحك...



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
كاتب الموضوع العسل قلبي مشاركات 1 المشاهدات 146  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أجمل ما في الوجود احمد الربيعي «۩۞۩- الإسلام والحياة -۩۞۩» 5 2013-10-27 12:28 AM
(( انفاس الوجود )) موسى غلفان واصلي «۩۞۩-ديوآن الشاعرموسى غلفان واصلي-۩۞۩» 7 2013-08-13 06:39 PM
نشيدة يا إله الوجود salma «۩۞۩-صوتيات ومرئيات جنان الاسلامية-۩۞۩» 10 2012-12-13 07:47 AM
كل الوجود صلاة وشوق إليك بسمة امل 10 2012-12-09 07:33 AM
حين ما يفنى الوجود امير الاحزان «۩۞۩- جنان الخواطر المنقولة -۩۞۩» 10 2012-12-03 04:42 PM


الساعة الآن 10:44 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd منتديات
ضاوي الغنامي الماسة الناف بار::dawi ® طيور الامل © 1,0
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
منتديات جنان المشاعر

منتديات الوان فسفورية

Designed and Developed by : Jinan al.klmah