«۩۞۩- آعلآنات منتديات الوان فسفوريه-۩۞۩»

عدد مرات النقر : 729
عدد  مرات الظهور : 9,360,079
عدد مرات النقر : 672
عدد  مرات الظهور : 9,360,076
عدد مرات النقر : 495
عدد  مرات الظهور : 5,569,937
عدد مرات النقر : 496
عدد  مرات الظهور : 5,569,935
عدد مرات النقر : 528
عدد  مرات الظهور : 5,569,939
عدد مرات النقر : 567
عدد  مرات الظهور : 5,569,937

عدد مرات النقر : 686
عدد  مرات الظهور : 9,359,978
عدد مرات النقر : 465
عدد  مرات الظهور : 5,740,253
عدد مرات النقر : 158
عدد  مرات الظهور : 3,868,2533
عدد مرات النقر : 163
عدد  مرات الظهور : 3,868,1884


آخر 10 مشاركات
قالب اقتباس احترافي مجاني من شاعر الغربة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          حدائق الايمان والذكر تحيي قلب صاحبها فاازرعوها باالايمان يااعضاء جنان المشاعر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          6 حقائق معقده عن المرأة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          نادرة في وصْفها مثِل بدر التّمام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أعرف إنك غلا ( روحــي) وحبي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          حتى لو بعيد عني قلبي معك وين مارحت (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          التقشير استخدام صحيح (الكاتـب : - )           »          بديكير القدمين (الكاتـب : - )           »          ماسك قبل الميك أب (الكاتـب : - )           »          أضرار النوم بالمكياج (الكاتـب : - )
الإهداءات

مواضيع ننصح بقراءتها كنوز الوضوء التي يجهلها الكثير منا      قالب اقتباس احترافي مجاني من شاعر الغربة
العودة   منتديات جنان المشاعر > «۩۞۩- الإسلام والحياة -۩۞۩» > «۩۞۩-نسمات ايمانية-۩۞۩»




تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر تابعنا على قوقل بلس تابعنا على اليوتيوب تابعنا من خلال الار اس اس

اسم العضو
كلمة المرور

الملاحظات

فقه عظمة الرب الخالق

** إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له والحمد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم منذ 4 أسابيع
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}
بسمة امل غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام الاخلاص والمحبه

مؤسس قيادي

التواجد

الادارة المميزة

لوني المفضل Antiquewhite
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل : Oct 2011
 فترة الأقامة : 2852 يوم
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (05:35 PM)
 المشاركات : 66,996 [ + ]
 التقييم : 50790
 معدل التقييم : بسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي فقه عظمة الرب الخالق



عظمة الرب الخالق







** إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره

ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا

من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له

والحمد لله كما ينبغى لجلال وجهه الكريم ولعظيم سلطانه

والحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها من نعمة

والحمد لله ملؤ السماوات وملؤ الأرض وملؤ ما بينهما

الذى هدانا لنعمة الإسلام وما كنا لنهتدى لولا أن هدانا الله

أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له

وأشهد أن محمداً رسول الله النبى المختار والنعمة المهداه

الذى بلغ الرسالة وأدى الأمانه عليه أفضل صلاة

وأزكى سلام وعلى آله الأطهار وصحبه الأخيار

وعلى كل من والاه إلى يوم الدين .

الله جل جلاله عظيم لا تراه العيون

ولا تدركه الأبصار:

لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ

وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ

[الأنعام: 103].

وحين جاء موسى - صلى الله عليه وسلم -

لميقات ربه، تشوفت روحه واشتاقت نفسه لرؤية ربه، فطلب من ربه أن ينظر إليه، فأعلمه الله أنه لا يطيق أن يراه، وأمره أن ينظر إلى الجبل الذي هو أمكن وأثبت وأكبر من الإنسان، فلما تجلى ربه للجبل جعله دكاً.

ومن رهبة الموقف خرّ موسى صعقاً، فغُشي عليه، وغاب عن وعيه كما قال سبحانه:

وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ

[الأعراف: 143].

سبحانك تنزهت وتعاليت أن تُرى بالأبصار وتُدرك، تبت إليك من تجاوز المدى في سؤالك، وأنا أول المؤمنين بعظمتك وجلالك، وبما أنزلته من كلمات.

والله سبحانه هو الخلاق العليم، الذي خلق السموات والأرض، وخلق الشمس والقمر، وخلق الليل والنهار، وخلق البر والبحر، وخلق السهول والجبال، وخلق الإنس والجن، وخلق الروح والملائكة، وخلق الجبال والرياح:

اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ

[الزمر: 62].

والله عزَّ وجلَّ خالق كل شيء، خلق السموات والأرض، ثم استوى على العرش، وهو مع خلقه يبصر أعمالهم من فوق عرشه، ويسمع كلامهم، ويعلم أحوالهم، ويدبر أمورهم:

أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

[المجادلة: 7].

فهذه المعية العامة لعموم الخلق.

أما المعية الخاصة فهي لعباده المؤمنين، وتكون بالنصرة لهم، والتأييد والمعونة كما قال سبحانه:

إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ

[النحل:128].

وهو سبحانه العلي العظيم، الذي علوه لا يناقض معيته، ومعيته لا تبطل عُلُوَّه، وكلاهما حق، فمعيته لعموم العباد بالعلم والإحاطة، ومعيته للمؤمنين معية القرب التي تتضمن الموالاة والنصر، والحفظ والإعانة.

والله جل جلاله هو مالك الملك وحده، ومالك الكون بلا شريك، يُملِّك من شاء من ملكه تمليك العارية، يستردها مالكها ممن يشاء، عندما يشاء، فليس لأحد مُلكية أصيلة يتصرف فيها على هواه، إنما هي ملكية معارة له، خاضعة لشروط المملِّك الأول وتعليماته، فإذا تصرف المستعير فيها تصرفاً حسناً موافقاً لأمر الله أسعده الله في الدنيا والآخرة.

وإن تصرف في الملك تصرفاً سيئاً مخالفاً لأمر الله وقع هذا التصرف باطلاً، يحاسب ويعاقب عليه ممن ملّكه إياه.

والله وحده هو الذي يدبر أمر الكون كله، وأمر البشر كلهم، في كل مكان، وفي كل زمان:

قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26)} {تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (27)}

[آل عمران: 26، 27].

والله سبحانه بيده الملك، وهو على كل شيء قدير، فالخسوف والكسوف، والبراكين والزلازل، والرياح والعواصف، وسائر القوى الكونية كلها بيد الله وحده، وليس في أيدي البشر منها شيء، وكل ما يبنيه الناس على ظهر الأرض تذهب به رجفة من رجفاتها، أو إعصار من أعاصيرها بأمر الله الواحد القهار.

إن الإنسان قوي بالقدر الذي وهبه الله من القوة، عالم بالقدر الذي أعطاه الله من العلم، ولكن هذا الكون الهائل زمامه بيد خالقه، وقواه من إمداده، وهذه القوى تسير وفق أمره سبحانه، ويقف الإنسان أمام قوى الكون الهائلة مكتوف اليدين حسيراً، ليس له إلا أن يتذكر خالق هذه القوى، ويتطلع إلى عونه في مواجهتها.

وحين ينسى الإنسان هذا، ويغتر وينخدع بما قسم الله له من العلم والقدرة على تسخير بعض قوى الكون، فإنه يصبح مخلوقاً مسيخاً مقطوعاً عن العلم الحقيقي، ويخلد إلى الأرض، بينما العالم المؤمن كله راكع لربه الجليل.

إن جميع قوى الكون الهائلة تلجئ الإنسان الجاءً إلى موقف العجز والتسليم للخالق العظيم.

إن الله مالك الملك، استخلف هذا الإنسان في هذه الأرض، ووهبه من القوة والقدرة والعلم ما يشاء، والله كالئه وحاميه، والله رازقه ومعطيه، ولو تخلت عنه يد الله لحظة لسحقته أقل القوى المسخرة له، ولأكله الذباب، وما هو أصغر من الذباب، ولكنه بإذن الله مكلوء محفوظ مكرم من بارئه وفاطره.

والله تبارك وتعالى هو العظيم وحده، والعظيم هو الموصوف بكل صفة كمال، ولا يستحق ذلك إلا الله وحده.

ومن عظمته سبحانه أن السموات السبع والأرضين السبع في يد الرحمن أصغر من الخردلة، فهو سبحانه العظيم الذي يستحق من عباده أن يعظموه بقلوبهم وألسنتهم وجوارحهم، وذلك لا يكون إلا بعد معرفته بأسمائه وصفاته.

ومن تعظيمه سبحانه أن يُتقى حق تقاته، فيُطاع ولا يُعصى، ويُذكر فلا يُنسى، ويُشكر فلا يُكفر.

ومن تعظيمه سبحانه تعظيم كل ما شرعه من زمان ومكان وأقوال وأعمال:

ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ

[الحج: 32].

ومن تعظيمه سبحانه ألا يعترض على شيء مما خلقه وشرعه، ولا على شيء مما قضاه وقدره، ولا على شئ مما أحله وحرمه.

ومن تعظيمه سبحانه توقير رسله، والعمل بما جاءوا به.

ومن تعظيمه سبحانه تعظيم حرماته:

ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ

[الحج: 30].

ومن تعظيم الله معرفة عظمته وجلاله، وجبروته وكبريائه، وآلائه وإحسانه:

وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ

[الزمر: 67].

ومن تعظيمه سبحانه عبادته وحده لا شريك له: ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ [الأنعام: 102].

والذي يُّحمد ويُمدح ويعظّم في الدنيا لأحد وجوه أربعة:

إما لكونه كاملاً في ذاته وأسمائه وصفاته، منزهاً عن النقائص والآفات .. وإما لكونه محسناً إليك .. وإما لكونك ترجو وصول إحسانه إليك في المستقبل .. وإما لأنك خائف من قهره وقوته وكمال سطوته.

فهذه الجهات الموجبة للتعظيم بين البشر.

والله وحده هو الكامل في ذاته وأسمائه وصفاته، وهو المحسن إلى جميع خلقه، وهو الذي يرجى دوام إحسانه، وهو القاهر فوق عباده، القاهر لجميع مخلوقاته.

فحقه سبحانه أن يُعبد وحده لا شريك له، وأن يُطاع أمره، وأن تُطاع رسله، وأن يُعمل بشرعه، وأن يُشكر فلا يُكفر، ويُذكر فلا يُنسى:

وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا

[الأحزاب: 71].

وإذا أردت أن تقف على معرفة شيء من مبادئ عظمة الله وجلاله وكبريائه، فانظر في آياته ومخلوقاته في السماء والأرض، فإن عظمة المخلوق تدل على عظمة الخالق سبحانه، واستحضر في نفسك جميع مخلوقات الله تعالى من عالم الأجسام وعالم الأرواح، وعالم الغيب، وعالم الشهادة، وما تبصره، وما لاتبصره، وما خلقه الله في الدنيا، وما خلقه الله في الآخرة.



عظمة الرب الخالق

 

الموضوع الأصلي : فقه عظمة الرب الخالق     -||-     المصدر : منتديات الوان فسفوريه     -||-     الكاتب : بسمة امل

tri u/lm hgvf hgohgr





رد مع اقتباس

اخر 10 مواضيع التي كتبها بسمة امل
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
الا ياوقت وين اللي على بالي «۩۞۩- جنان الديكورات -۩۞۩» 1 288 2019-07-29 05:22 PM
حول الإجازة الصيفية «۞. جنان للمواضيع العامة والمنوعة .۞» 2 131 2019-07-29 05:17 PM
شيلة وجودي فلكلور شعبي اداء سعد محسن2019 ஐ˚{ جنان الشيلات والقصائد الصوتية}˚ஐ˚ 2 388 2019-07-22 08:57 AM
أناس يفرضون علينا الحُب «۞. جنان للمواضيع العامة والمنوعة .۞» 2 470 2019-07-18 08:06 AM
فقه عظمة الرب الخالق «۩۞۩-نسمات ايمانية-۩۞۩» 4 450 2019-07-18 08:03 AM
الحج إلى بيت الله «۩۞۩- الحج والعمرة -۩۞۩» 2 253 2019-07-18 07:56 AM
في صحبتك أجد جمالا للحياة : mms وسائط ، مسجات ، رسائل ، MMS ، sms 3 446 2019-07-12 04:35 PM
الدجاج محشي «۩۞۩-مطبخ جنان المشاعر-۩۞۩» 1 483 2019-07-12 04:26 PM
أعرف إنك غلا ( روحــي) وحبي «۩۞۩-جمال واناقة-۩۞۩» 2 315 2019-07-11 10:54 AM
اسمك على جدران صدرى نحته «۩۞۩-جنان الشعر المنقول -۩۞۩» 3 173 2019-07-11 10:47 AM

قديم منذ 3 أسابيع   #2
 -  *المدير العام للموقع*
{؛؛؛؛مزن الغمام؛؛؛؛}


الصورة الرمزية °•.ღ.•°طلة سحابه°•.ღ.•°
°•.ღ.•°طلة سحابه°•.ღ.•° غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1295
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (04:20 AM)
 المشاركات : 19,167 [ + ]
 التقييم :  1444
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
كن كالسحاب ، صمتهُ طل وكلامه قطرات خيّر
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: فقه عظمة الرب الخالق



يّعَ ـطٌيّك آلَعَ ـآفُيّة
تُسًسًـلَمِ آيّدُيّنٌك عَ ـلَى روِعَ ـة آلَطٌرحً ـ
عَ ـسًسًـآك عَ ـلَى آلَقَوِة

نٌنٌتُظٌـر آلَمِزَيّدُ مِنٌ آلَجَ ـدُيّدُ آلَمِمِيّزَ


 

رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #3
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}


الصورة الرمزية بسمة امل
بسمة امل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (05:35 PM)
 المشاركات : 66,996 [ + ]
 التقييم :  50790
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Antiquewhite
افتراضي رد: فقه عظمة الرب الخالق



طلة سحابه
أشكرك على مرورك الرآآئع
تتعطر وتشرف متصفحي بحضورك
لك أعذب زهور اليآسمين
دمت بكل خير


 

رد مع اقتباس
قديم منذ 2 أسابيع   #4
 -  × لون محلو ×


الصورة الرمزية غزل البوح
غزل البوح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4522
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 أخر زيارة : منذ 2 أسابيع (02:42 PM)
 المشاركات : 455 [ + ]
 التقييم :  302
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
حتى سميّك بالإسم صرت أحبـه
ولامنّه عرض صوبي قبلته على خده
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: فقه عظمة الرب الخالق



موضوعك جميل
وجهودك اجمل عزيزتي
بوركت الانامل وبورك الجلب القيم
دمتي بخير


 

رد مع اقتباس
قديم منذ 17 ساعات   #5
 -

[[ عيون الجنان ]]
{؛؛؛؛ ::مقناص الحرف ×::؛؛؛؛}


الصورة الرمزية عين النمر
عين النمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4786
 تاريخ التسجيل :  Jul 2019
 أخر زيارة : منذ 6 ساعات (11:54 PM)
 المشاركات : 505 [ + ]
 التقييم :  500
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: فقه عظمة الرب الخالق






جزاك الله خير الجزاء
وشكراً لطرحك الهادف وإختيارك القيّم
رزقك المــــــــولى الجنـــــــــــــة ونعيمـــــها
وجعــــل ما كُتِبَ في مــــــوازين حســــــــــناتك
ورفع الله قدرك في الدنيــا والآخــــرة
وأجـــــــــزل لك العطـــاء





 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
كاتب الموضوع بسمة امل مشاركات 4 المشاهدات 450  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور طبيعيه من ابداع الخالق بسمة امل «۞.Photography.۞» 8 2013-08-13 03:48 AM
عظمة الساق تبعد خالد النصر ( 20) يوما سفير الأيام «۩۞۩- جنان الرياضة العالمية والمحلية-۩۞۩» 2 2012-12-10 10:11 PM
عظمة النبي محمد صلى الله عليه و سلم سـاهر الليل 5 2012-10-19 04:32 AM
بيع أوسكار Citizen Cane في المزاد بـ861000 سـاهر الليل «۞.جنان الاخبار العامة عربية ومحلية.۞» 0 2011-12-21 01:12 PM
سبحان الله كيف يرزق الطائر بعز الثلج .. صور تبين عظمة الخالق همس الحنين «۞.Photography.۞» 4 2010-06-07 08:57 PM

منتديات الوان فسفورية


الساعة الآن 06:33 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd منتديات
ضاوي الغنامي الماسة الناف بار::dawi ® طيور الامل © 1,0
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
منتديات جنان المشاعر
Designed and Developed by : Jinan al.klmah